بالوثيقة..رئيس جماعة يستدعي "تلميذ" لأداء مبلغ 170 درهم قيمة نقله عبر سيارة الإسعاف وهذا تبريره



بالوثيقة..رئيس جماعة يستدعي تلميذ لأداء مبلغ 170 درهم قيمة نقله عبر سيارة الإسعاف وهذا تبريره

<p><span style="font-size: large;">أخبارنا المغربية: عبدالاله بوسحابة</span></p> <p><span style="font-size: large;">عبر نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عن استيائهم الشديد، بعد تداول وثيقة، صادرة عن جماعة "سبت النابور"، التابعة لإقليم سيدي إفني، طالب من خلالها رئيس المجلس، تلميذا بضرورة أداء تكلفة نقله عبر سيارة الإسعاف.</span></p> <p><span style="font-size: large;">وبحسب الوثيقة التي توصل بها موقع "أخبارنا"، فقد تعرض تلميذ يوم 28 أبريل 2022، لوعكة صحية، استدعت نقله عبر سيارة الإسعاف التابعة للجماعة سالفة الذكر، من منطقة "آيت عابد" إلى إحدى مستشفيات مدينة تيزنيت.</span></p> <p><span style="font-size: large;">وتوصل التلميذ ذاته، بتاريخ 07 نونبر الجاري، بمراسلة من رئيس المجلس، يطالبه عبر بضرورة الحضور إلى مقر الجماعة، من أجل سداد تكلفة نقله عبر سيارة الجماعة، والمقدرة بحوالي 170 درهم.</span></p> <p><span style="font-size: large;">ومن جانبه، أكد رئيس الجماعة في تصريح صحفي أن الوثيقة صحيحة، مشيرا إلى أنها صدرت بالخطأ عن مصلحة الجبايات في إطار عملية تحصيل الدين العمومي.&nbsp;</span></p> <p><span style="font-size: large;">وأشار ذات المسؤول إلى أن المراسلة كانت موجهة إلى مؤسسة التلميذ المعني، لكن عون السلطة سلمها بالخطأ إلى ولي أمر التلميذ، قبل أن يؤكد أن الجهة المراد الاستخلاص منها تكلفة النقل عبر إسعاف الجماعة هي المؤسسة التعليمية، بحكم عقدة التأمين التي يستفيد منها جميع التلاميذ، وسيارة الإسعاف يتم التأدية عنها حسب القرار الجبائي للجماعة.</span></p> <p><span style="font-size: large;">وفي مقابل ذلك، أثارت هذه الوثيقة التي جرى تداولها على نطاق واسع بين مواقع التواصل الاجتماعي -أثارت- غضبا واسعا، حيث استغرب جل المعلقين إقدام رئيس المجلس على هذه الخطوة غير المتوقعة، خاصة أن كل الجماعات الترابية تمكن ساكنتها مجانا من خدمة النقل عبر الإسعاف.</span></p> <p><span style="font-size: large;"><img class="__mce_image" src="https://s1.akhbarona.com/files/2022/IMG-20221122-WA0007_1669114884.jpg" border="0" width="425" /></span></p>

إقرأ بقية المقال على أخبارنا.

تعاليق

منتدى